Powered by RSI Concepts
Avatar

صدور مجلة مرسى خورفكان الإلكترونية العدد السابع عشر - ديسمبر 2021م

مجلّة نصف سنوية، منوّعة، تصدر عن البلدية، بإمكانكم تحميلها عبر الموقع الإلكتروني للبلدية.
يحمل هذا العدد من المجلة الرقم السابع عشر 17، وقد صدرَ في جُمادى الأولى 1443هـ، الموافق لـ ديسمبر 2021م.
عدد صفحات هذا العدد بلغت 46 صفحة، وحملَ الإصدارُ عناوينَ متميزة، ومعلوماتٍ وافرة، ومن أهم عناوينها:
- حاكمُ الشارقة يفتتحُ استراحة السحب.
- النطاق الهندسي: أفكارٌ لتصميم غرف الأطفال.
- ابدأ عملك وهدفك المركز الأول.
-صحة: نصائح لسلامة طلاب المدرسة في ظلّ جائحة كورونا
وغيرها كثير ..

 

- كلمة سعادة المهندسة فوزية راشد القاضي مدير بلدية مدينة خورفكان في العدد السابع عشر لمجلة مرسى خورفكان الإلكترونية .

 

عام التحديات.. ونظرة إلى المستقبل

بعد عام مليء بالتحديات؛ نلقي بنظرة على ما تمّ إنجازه في ظلّ الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كوفيد-19، فنجد أن التحديات لم تزدنا إلا إصراراً على المضي قدماً في مسيرة التميز والنجاح.

واستناداً على ذلك ، حرصت بلدية مدينة خورفكان على تعزيز مخرجات القطاع في ظل انتشار الجائحة والتخفيف من وطأة الوباء، وتحقيق استمرارية العمل في جميع القطاعات الحيوية، إضافة إلى ابتكارات ومشاريع بحثية تتطلع الدائرة إلى دعمها في خطة طويلة الأمد للمضي قدماً بالقطاع ، حيث عملت بلدية مدينة خورفكان منذ بداية جائحة «كورونا» على مواجهة هذا التحدي، والتوجه إلى آلية عمل جديدة للتغلب على هذه التحديات والمحافظة على تقديم خدماتها بالمستوى المطلوب لمتعامليها والمضي نحو ترقية منظومتنا الخدمية الرقمية بما يواكب متطلبات النهضة والتطور، وتسارع التحديات، حتى نصل إلى الرضا المطلق من قبل قيادتنا، ومجتمعنا، وشراكائنا. وأظهرت جوانب تقييم استجابة المدينة للجائحة تركزت على جملة من المحاور بما في ذلك كفاءة الأداء الحكومي من حيث نظم الرقابة وإدارة الأزمات،  في إطار حرصها على رفع مستوى الشفافية والإنتاجية في العمل وتوحيد الإجراءات وفق معايير وضوابط محددة.

ومع نهاية هذا العام الذي يشهد احتفالية دولة الإمارات العربية المتحدة بيوبيلها الذهبي، نتطلع إلى المستقبل بثقة، متسلحين بتجربتنا الرائدة في العمل البلدي والخدمي، منطلقين من رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة "حفظه الله"، الرامية إلى تحقيق التقدّم في مختلف الميادين، والانطلاق نحو المستقبل الذي استطاعت قيادتنا الرشيدة أن ترسم ملامحه على مدار الخمسين عاماً الماضية، لنصل إلى القمة التي نصبو إليها والتي تجعل دولتنا الحبيبة تتبوّأ المركز الأول في التميز والريادة. و تسارع بلدية مدينة خورفكان لوضع خطة استراتيجية واضحة لتحقيق الأهداف المنشودة واستطاعت خلال الفترة الماضية اطلاق جملة من التطبيقات والخدمات الذكية التي تفيد كافة الأفراد،  وكجزء من سعينا لاستشراف المستقبل، مما أحدث نقلة سريعة في الإنجاز كماً ونوعاً. ومازالت بلدية مدينة خورفكان سائرة في التطور التقني والتحديث للوصول إلى مراتب متقدمة في الجودة والتميز.